كلية الكوت الجامعة
وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

التقوى خير سبيل لإصلاح حال الأمة بقلم د. طالب الموسوي

23 سبتمبر، 2020

قال تعالى ((إن المتقين في مقام أمين )) الدخان : ٥١ .
لعلنا اليوم نعيش فوضى ضاربة سببها الانسلاخ عن روح الإسلام الذي جاء هداية وبشارة للعالمين في الدارين الأولى والأخرى حين نكون طائعين ، تحف بنا رعاية الله وحفظه ، وأن لا نكون كأصحاب السبت من اليهود ، الذين ضلوا السبيل ، فلو تدبرنا قصتهم بعقلية ايامنا هذه سنشعر أنهم لم يرتكبوا جرما كبيرا ، إذ كان امرهم لا يتعدى أنهم خالفوا الله في أن لايصطادوا يوم السبت ، وما حدث أن السمك أصبح يغيب طوال الأسبوع ، ويأتي فقط يوم السبت، أما ما قاموا به فليس الاصطياد في ذلك اليوم الذي حرم عليهم، بل كانوا يلقون شباكهم يوم الجمعة ليلا ، ثم يسحبونها يوم الأحد صباحا ، والذي غرر بهم أن شيوخهم أفتوا لهم بأن إلقاء الشباك مادام لايحصل يوم السبت فليس عليهم في ذلك جناح.
لو فكر الإنسان اليوم بما كان يفعله اليهود آنذاك سيجد انهم لم يرتكبوا شيئا كبيرا ،لكن الله غضب عليهم ولعنهم ، أي أخرجهم من رحمته فجعلهم قردة خاسئين.
((وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ)) البقرة 65 “نفهم من الآية الكريمة أن سبب كل ذلك هو المعصية من طريق الالتفاف والتحايل على أوامر الله سبحانه وتعالى …
فكم منا اليوم يعيش بعقلية التحايل والالتفاف على أوامر الله تعالى الصريحة والواضحة ، فالربا مثلا أصبح فائدة. والرشوة عدت إكرامية ،والخمر أصبح والعياذ بالله مشروبات روحيه. والعري صار حرية، ومن لا يصلي يقول الدين معاملة وأن الإيمان ما برح في القلب. والذي يجمع الصلاة كلها قبل أن ينام يسميه تسهيلا. والحجاب الذي أصبح موضة…
إن في ذلك لتقصير بائن
وأن صاحبه لابد أن يلاقي الله وقد غضب عليه ، بل و حتى أخرجه من رحمته ، وهو لا يشعر ، كونه يعتقد أنه من أولياء الله الصالحين.
أما آن الاوان أن نتعامل مع ربنا ربا عظيما ، يأمر فيطاع؟ قد قال سبحانه وتعالى: ((مالكم لا ترجون لله وَقَارا)) نوح : ١٣ ، وقوله: ((وما قدروا الله حق قدره)) الحج : ٧٤ ، وقوله : ((ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيا)) النساء : ٦٦
استقيموا أيها الناس ينصلح حال الأمة…ويرفع الله عنها البلاء، والوباء وظلم ذوي القربى، و عذاب المغضوب عليهم والضالين… والعاقبة للمتقين .

انضم الى المواقع الرسمية لكلية الكوت الجامعة
—————–

الموقع الإلكتروني:
http://alkutcollege.edu.iq/
فيسبوك:
https://www.facebook.com/alkutcollege/
تويتر:
https://twitter.com/kut_university
انستغرام:
https://www.instagram.com/kut_university_college/
تليكرام:
https://t.me/alkutcollegeuniversity
يوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCacWJ80oVbbxcFWwPCqJWSg